مشاركات أفدني

زيادة الطلب على الكمامات للوقاية من فيروس كورونا ، ما مدى فاعليتها؟

ما زال فيروس كورونا يثير الكثير من القلق لمخاوف تحوله إلى وباء عالمي , وذلك وسط استمرار انتشاره فى العديد من دول العالم وظهور حالات للإصابة، ومع تعليق العديد من الدول للرحلات من و إلى الصين , والفحص الطبي الدقيق في كل المطارات والمشافي و غيرها , ما جعل العديد من الناس يشعروف بالقلق من إمكانية الوقاية.

تسبب فيروس كورونا فى مقتل 600 شخصًا على الأقل وإصابة ما يقرب من 30000 شخص بعد اكتشافه لأول مرة فى ووهان  بالصين فى نهاية عام 2019، ومع انتشار الفيروس بسرعة كبيرة، يبذل الكثير من الأشخاص قصارى جهدهم لمنع الإصابة به، وتنتشر الآن أقنعة الوجه أو  ما تسمى الكمامات الطبية فى الصين، وقد اعتاد كثير من المسافرين على ارتدائها على الرحلات الجوية وفى المطار أيضًا.

 سر الفرق بين اللون الأبيض والأزرق في الكمامة الطبية؟

قد لا تُثير انتباهك بعض التفاصيل الصغيرة في الحياة، مثل لون الكمامة الطبية الذي يختلف على كل وجه بين أبيض وأزرق أو أخضر. فإن لم تكن تعلم هذا الأمر من قبل، فإن طريقة ارتداء الكمامة الطبية تختلف حسب الهدف المرجو منها، ما يعني أن لكل جهة ذات لون مختلف فائدة وغاية، ولا تُرتدى عشوائيًا.

الجهة ذات اللون الأزرق تحتوي على طبقة مفلترة تمنع دخول أي نوع من الميكروبات، هذه الجهة مكونة من ثلاث طبقات رفيعة للغاية، الطبقة الوُسطى منها تعمل كمصفاة للميكروبات؛ حيث تحتوي على سائل قادر على تصفية الهواء الداخل، عندما ترتدي الكمامة بحيث تلتصق الجهة ذات اللون الأزرق بوجهك فإن هذه الطبقة تحميك من التعرض للعدوى من البيئة المحيطة، خاصةً في البيئات الغنية بمسببات المرض مثل المستشفيات والأماكن المزدحمة.

أما الجهة ذات اللون الأبيض، فهي مصمّمة لاستقبال هواء الزفير وحجز الأبخرة والرذاذ الذي قد يخرج معه. يتجمّع كل ذلك على سطح الكمامة الأبيض الذي يمنع خروجها للخارج، والهدف من تصميم هذه الجهة، ليس فقط حماية الآخرين من انتشار العدوى، بل و حماية المريض أيضًا وإشعاره بالراحة. أما في المستشفيات، فالهدف من استخدامه المحافظة على غرف التعقيم؛ حيث يتم ارتداء الكمامة بهذه الطريقة لمنع احتمالية خروج الميكروبات عبر زفير الأطباء وطاقم التمريض للوسط المعقّم.

لاحظ أن الأطباء عند ارتدائهم الكمامات الطبية داخل غرفة العمليات، يجعلون الجانب الأزرق للخارج والأبيض ملاصق لوجوههم على الرغم من كونهم أصحاء، حرصًا على بيئة غرفة العمليات المعقّمة.

كيف ترتدي الكمامة الطبية؟

 فى حال كنت أنت المريض، أو إذا كُنت تعاني من الرشح أو نزلة برد، وخشيتَ أن يتعرّض الآخرين للعدوى، فعليك ارتداء الكمامة بحيث يكون اللون الأبيض هو الملامس لوجهك، واللون الأزرق ظاهرًا للخارج كي تحمي الآخرين من العدوى، وتمنع انتشار الميكروبات من خلال زفيرك.

أما في حال لو كنت سليمًا معافى، وكُنت تُخطط لزيارة مريض في مستشفى وتريد أن تحمي نفسك من العدوى، فعليك ارتداء الكمامة الطبية بحيث يكون اللون الأزرق ملامسًا لوجهك واللون الأبيض مواجهًا للخارج حتى تحمي نفسك من العدوى. وفي الحالتين تذكر أن يكون السلك المعدني للكمامة للأعلى ملامسًا لجذر الأنف والفتحات للأسفل.

هل ارتداء الكمامة يحمى من الفيروسات؟

يشك علماء الفيروسات في فاعلية ارتداء الكمامات ضد الفيروسات المحمولة بالهواء، ولكن هناك أدلة تشير إلى أن الأقنعة يمكن أن تساعد في منع تلامس اليد مع الفم , حيث قال الدكتور ديفيد كارينجتون من جامعة سانت جورج في لندن لموقع ” بي بي سي: “الأقنعة الجراحية الروتينية للجمهور لا توفر حماية فعالة ضد الفيروسات أو البكتيريا التي تنقل في الهواء.”

وأضاف: “معظم الفيروسات” تنتقل عن طريق حملها في الهواء، والأقنعة عادة ما تكون فضفاضة وواسعة للغاية، ولا يوجد بها فلتر للهواء وترك العين مكشوفة، ومع ذلك ، يمكن أن تساعد الأقنعة في تقليل خطر الإصابة بفيروس من عن طريق العطس أو السعال وتوفر بعض الحماية ضد انتقال اليدين.

ففي الوقت الحالي ، يقول مسؤولو الصحة العامة وفقا لتقرير موقع ” The newYork time” إنه لا توجد حاجة لارتداء أقنعة الوجه في الولايات المتحدة، لكنهم يوصون بها في الصين مكان تفشى الفيروس، وخاصة للأشخاص الذين يعتقدون أنهم قد يكونون مرضى.

 يقرأ الزوار حالياً:

كيف يؤثر فيروس كورونا في الجسم؟

ماهي نصائح منظمة الصحة العالمية للوقاية من فيروس كورورنا المستجد

بسبب فيروس كورونا صينيون يستكشفون أساليب العمل والتعلم عن بعد

زيادة الطلب على الكمامات للوقاية من فيروس كورونا ، ما مدى فاعليتها؟

كيف تعمل الأقنعة للحماية من الفيروس؟

قالت ماريبيث سيكستون ، أستاذة مساعدة في كلية إيموري بجامعة إيموري: “إن الأقنعة الأكثر شيوعًا والتي يمكن التخلص منها هى الأقنعة المعروفة باسم الأقنعة الجراحية، والتى يمكن أن تحد – ولكن لا تمنع تمامًا – من فرصة استنشاق جزيئات كبيرة معدية منتشرة بالقرب من الوجه”.

وحتى مع الاستخدام الأمثل للكمامات، فإن هذه الأقنعة ليست مضمونة لأن الفيروس ما زال بإمكانه التسلل عبر جانبي الكمامة أو دخول الجسم عبر العينين , كما أن النسيج الخارجي لأقنعة الوجه الجراحية عادة ما يكون عادةً أصفر أو أزرق مع حافة مرنة أو سلكية لتثبيته بشكل صحيح، لذا يجب ارتداء جانب القناع في مواجهة الجانب الملون في الخارج، ويحتاج القناع إلى تغطية الفم والذقن والأنف بشكل آمن.

خلع القناع بشكل صحيح مهم بنفس القدر، فيجب التعامل مع القناع كما لو كان ملوثًا وسحبه من الأشرطة حول الأذنين، وعدم ملامسة الفم مطلقًا.

توصي مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) بأن يرتدي أي عامل في مجال الرعاية الصحية يتفاعل مع مرضى الفيروس التاجي أو الحالات المشتبه فيها نوعًا أقوى من القناع ، المعروف باسم جهاز التنفس الصناعىN95 ، إلى جانب احتياطات أخرى مثل القفازات وحماة العين.

جهاز التنفس الصناعى N95 يصفي 95 ٪ من الملوثات و “فعال للغاية” في منع انتقال الفيروسات، ومع ذلك ، يجب تركيب هذه الأقنعة خصيصًا وبالتالي لا يتم ارتداؤها عادة خارج إطار الرعاية الصحية.

كشفت دراسة أجريت عام 2008 في المجلة الدولية للأمراض المعدية إلى أن الأقنعة تكون فعالة للغاية في منع انتشار العدوى الفيروسية عند استخدامها بشكل صحيح، وكان أفراد عائلة الأطفال المصابين بأمراض تشبه الأنفلونزا والذين استخدموا الأقنعة بشكل صحيح أقل عرضة بنسبة 80 % لتشخيص المرض.

أنواع الكمامات التي تحمي من الفيروسات:

أقنعة الغبار:

مثالية لإيقاف عث الغبار وجراثيم العفن والغبار المحمل فى الهواء، ولكنها لا تمنع البكتيريا والفيروسات لأنها صغيرة جدا، حيث يثبت القناع بشكل فضاض على الأنف والفم.

جهاز التنفس الصناعي من الفيروسات هو N95:

أفضل قناع للبكتيريا وحماية “N95”  فهو يحمى بنسبة 95% من الجزيئات الملوثة المحولة بالهواء الفيروسات والبكتيريا ، حيث يتم ارتداءه بشكل محكم على الأنف والفم، ويحمى ضد أقل القطرات الصغيرة جدا

القناع “الجراحي”:

يحمي المريض ببساطة من الكائنات الدقيقة وسوائل الجسم والجسيمات الكبيرة فى الهواء كما يساعد على احتواء السعال والعطس للشخص الذى يرتديها، ولكنه لا يكون مصمما بمقاسات للأفراد.

المصادر: منظمة الصحة العالمية شبكة bbc

يقرأ الزوار حالياً:

كيف يؤثر فيروس كورونا في الجسم؟

ماهي نصائح منظمة الصحة العالمية للوقاية من فيروس كورورنا المستجد

بسبب فيروس كورونا صينيون يستكشفون أساليب العمل والتعلم عن بعد

لمتابعة أحدث الأخبار على صفحة الفيسبوك:  أفدني

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.